معلــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــمي
منتدى معلمــــــــــــــــــــــــــــــــي يرحب بجميع الزوار من معلمين و أولياء .ويدعو الجميع الى التسجيل والمشاركة بمواضيع تثري هذا الفضاء

معلــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــمي

فضاء لتبادل الخبرات في مجال المسائل البيداغوجية بالمدارس الابتدائية التونسية
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخول  
منتدى معلمي يفتح ذراعيه لجميع المهتمين بالفعل البيداغوجي
شكرا خاصا للمسجلين بالمنتدى ننتظر تفاعلكم-شكرا
على الراغبين في الاشراف على احد اقسام المنتدى إبلاغ الادارة بذلك -شكرا

بعض الأعضاء قد سجلوا لكنهم لم يتوصلوا الى تنشيط حسابهم الإدارة قامت بتنشيط حسابهم آليــــــــــــــا ويمكنهم الاستفادة من المنتدى دون تعطيل


مبروك ارتقاء كل عضو بلغ 4 مشاركات الى رتبة عضو نشيط

ادارة المنتدى تتمنى للجميع سنة دراسية ناجحة 2017-2018


لو لاحظت ظهور اعلانات إشهارية تعطل فتح المنتدى قم بتحميل هذا البرنامج-----ADBLOCK PLUS



الرجاء من الجميع ابلاغ الادارة عن كل رابط غير صالح ليقع تحديثه

شاطر | 
 

 حول علاج القراءة س2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
fadhlaoui habib
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 100
تاريخ التسجيل : 24/08/2014

مُساهمةموضوع: حول علاج القراءة س2   الثلاثاء أكتوبر 03, 2017 7:22 pm

4shared.com/office/5CWYXz0dei/___2.html


تحياتي
يستهل   المدرسون   السنة الدراسية  بإجراء اختبار   تشخيصي   لتحديد مدى تملك المتعلمين للكفاءات   المكتسبة في المستويات السابقة. فيقع اعتماد الاداء المنتظر بنهاية السنة الماضية لإعداد اختبار  في المواد الاساسية وفق المعايير  المدرجة بالبرامج. تجرد على اثره النتائج ويصنف المتعلمون  وفق    نقائصهم   التي يقع تحليلها وتصور تفسيرات   لهذه التعثرات  و  اقتراح العلاجات المناسبة.
هذا ما جاءت به  المقاربة بالكفايات.  والذي يعد في الحقيقة  تجديدا  نافعا  يخلصنا مما  كان يسمى  بمراجعة مجانية.
الامر يختلف فقط بالنسبة للسنة الاولى   باعتبار انهم لم يتملكوا   معارف صريحة - يمكن الكشف عنه-ا بل مجموعة من الاقتدارات . وقد اعددنا  في الغرض وثيقة يمكن ان تكون منطلقا لأداة تشخيص لهذا المستوى . ( نشرت بصفحة الجروب).
بطلب من  بعض الزملاء –مدرسي السنة الثانية-  احاول في هذه الوثيقة الاجابة  عن بعض التساؤلات. وتقديم بعض النصائح والمقترحات حول  صعوبات القراءة بالسنة الثانية و  العمل لتلافيها.
تنحصر اغلب الصعوبات  تقريبا في( ان المتعلم لا يمتلك القدرة على القراءة الجهرية المسترسلة.) وأول   تفسير للظاهرة  يذهب اليه المدرس :
"هو ان المتعلم لم يتملك  الحروف والضوابط  فلا يقدر على" التهجئة" وبالتالي   يتعثر في  القراءة الجهرية "
فيذهب   طبعا الى تسطير  جدول  الحروف والضوابط  ويشرع في  تحفيظها.بتمرير اطفاله  الواحد تلو الاخر على هذه السبورة لمدة   اسبوع او  اثنين.ليكتشف فيما بعد ان لاشيء تغير.وان  التطور لم يحصل .        

دون  التعمق في  المسألة. اسوق هذه الملاحظات.
- ان تصويت الحروف والمقاطع لا يؤدي بالضرورة الى  القراءة المسترسلة لغياب الدلالة.فقد ينساق الطفل وراء التصويت وتحريك شفتيه  و  ايجاد موضع لسانه و تعبئة   كل تركيزه على النطق  فيهمل  المعنى  للمفردة  و يضيع  الرابط بين سلسلة المفردات  فينتج التقطع.
من واقع القسم" معلمة تطلب من التلميذ قراءة   مفردة ( البستان).فيبدأ بتقطيعها  ثم  التصويت  فنطق ال   ثم ب  ثم أس  وتوقف."..هذا الموقف يبرز ان في غياب  مدلول المفردة لم يقدر المتعلم الاسترسال.
-ان تركيز الحروف والضوابط لا يجب ان يكون بالمراكمة  وتجميع الحروف والمقاطع بل يجب ان يكون باشتغال   يراوح بين  الشمول  والتحليل والتركيب ولا ارى شمولا بدون  ان يكون للطفل  سجلات  لغوية مبوبة حسب   مقامات  ومواقف ومدارات  معينة.
-ان  تملك الحروف وبلوغ القراءة المسترسلة يجب ان يسبقه عمل شفوي   يرسي حقلا لغويا  يكون وعاء  حاويا  لأنشطة  علاج القراءة فيما بعد.  فإذا اردنا  ان نراجع  حرف الزاي مثلا   مع ضوابط متعددة.نسبق ذلك مثلا بالحديث عن فطور الصباح.و نرسي حوارا   مدعوما بمجلوبات محسوسة.انا اكل   خبزا و  مربى ...انا  احبذ الزبدة...انا  اكل خبزا وزيتا..الخ...
ويكون نص الانطلاق  مثلا..( افاقت زينب من نومها.فغسلت وجهها وأطرافها ثم لبست ثيابها. ثم جلست امام المائدة  فاكلت  خبزا  وزبدة اما  اخوها زياد فأكل  خبزا وزيتا..)...سنلاحظ ان  الطفل لن يتعثر في قراءة زبدة-زيت- خبزا- لتصبح هذه المفردات   "مرجعا"   له لتذكر الحروف والضوابط....فتنوين الزاي سيحيله الى  "خبزا" الخ..
-ان تركيز الحروف من الجدول عمل مفيد اذا احسنا توظيفه.فمن غير المجدي ان نضع امام الطفل 28 حرفا بضوابطها  بتعلة اننا   سنجعله يتملك الحروف وأننا سنربح الوقت. بالعكس قد نكون سببا في جعله يعزف نهائيا عن القراءة ويراها  مجالا صعب الاكتساح.
-الاحسن ان يقع    التركيز على صعوبة  واحدة مع تنويعها...مثلا  نتناول حرفا واحدا  مع   الرفع والنصب والكسر و الاشباع  والتنوين. او تناول مجموعة من الحروف  مع  ضابطة واحدة  كالتنوين  فقط او  الكسر فقط الخ....
-حتى يكون  العمل مثمرا ببداية السنة الثانية. يجدر بالمدرس  قراءة   نصوص الوحدة الاولى   لكتاب القراءة( لكل وحدة مدار اهتمام)  فيجرد منها  الالفاظ  غير المألوفة والتي يتوقف  عليها فهم النصوص.  فيدرجها في  مقامات تواصلية شفوية  ثم في  جمل ونصوص قصيرة .يستعملها اثناء    العلاج في بداية السنة وهكذا يكون قد  قام بعلاج  حيني للحروف و  دعم استباقي  يفيده     عند بلوغه   تلك النصوص.
-  ان   دعم تملك الحروف يستوجب ايضا التكثيف  من العاب التحليل والتركيب ..   وربط النص بالمعنى ... ولعبة   قراءة الاوامر وتنفيذها الخ..  وقولبة الحروف  ( باستعمال الصلصال  - الحروف المنقوطة   لتحسس دور النقطة)...لان الطفل يجد في هذه الألعاب  التي تعتمد القراءة -سعادة تجعله يرغب في مزيد السيطرة على  الاليات ..
هذه  بعض النصائح  مساهمة مني في توضيح بعض الامور ؛  علها تكون منطلقا في ايجاد حلول لصعوبات القراءة.
هكذا   يتم البناء   بالمراوحة بين  الشمول والتحليل والتركيب ثم التوسع.
                                                                                                                  الحبيب الفضلاوي










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://fadhlaoui.alafdal.net
 
حول علاج القراءة س2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
معلــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــمي :: مذكرات : تعلم استكشافي -منهجي/إدماج/تقييم مرحلي/ اختبارات :: الثانية-
انتقل الى: